Royaume du Maroc - Instance Equité et Réconciliation

إنصاف الضحايا وجبر الأضرار

من بين الطلبات المعروضة على الهيئة تم فتح 16861 ملفا تمكنت الهيئة من دراستها واتخاذ مقررات بشأنها.

1- مقررات التعويض

أصدرت الهيئة المقررات التالية:

-   مقررات بالتعويض لفائدة 9280 ضحية من بينهم 1895 ضحية صدرت لفائدتهم توصيات إضافية تتعلق بأشكال أخرى لجبر الضرر[الإدماج الاجتماعي، تسوية أوضاع إدارية: وظيفية ومالية وغيرها...]

-   إصدار توصيات تتعلق بأشكال أخرى لجبر الضرر غير التعويض المادي لفائدة 1499 ضحية سبق لهم أن استفادوا من تعويضات مالية بموجب مقررات صادرة عن هيئة التحكيم المستقلة للتعويض.

2- صدرت هذه المقررات لفائدة ضحايا الانتهاكات التالية:

-   الاختفاء القسري؛

-   الاعتقال التعسفي المتبوع أو غير المتبوع بمحاكمة؛ أو المتبوع بوفاة نتيجة تنفيذ حكم قضائي بالإعدام؛

-   الوفاة أو الإصابة بالرصاص أو الاعتقال التعسفي خلال أحداث اجتماعية؛

-   الاغتراب الاضطراري؛

-   الاغتصاب.

3- المعايير المعتمدة في إصدار المقررات:

-   الحرمان من الحرية كمعيار موحد بالنسبة لجميع الضحايا؛ الأمر الذي ترتب عنه تحديد تعويضات متساوية، مع مراعاة المدد التي قضوها في الاختفاء القسري أو الاعتقال التعسفي؛

-   اعتبار خصوصية الاختفاء القسري بوصفه انتهاكا مركبا تنتهك بفعله حقوق أساسية متعددة على رأسها الحق في الحياة، أو يشكل تهديدا مستمرا لهذا الحق؛

-   مراعاة ظروف الاعتقال من حيث التعرض لانتهاكات أخرى مرافقة، كالتعذيب والاعتداء وسوء المعاملة والمس بالكرامة؛

-   تعويضات جزافية على أساس ما ضاع من دخل أو فرص بالنسبة للضحايا الذين لم تسو أوضاعهم الإدارية: الوظيفية والمالية؛

-   مراعاة الأوضاع الخاصة بالنساء وخصوصيات الانتهاكات التي تعرضن لها؛

4- التأهيل الصحي

بادرت الهيئة، منذ إنشائها، إلى اتخاذ تدابير لتقديم خدمات صحية للضحايا والتدخل لإسعاف الحالات المستعجلة عبر إنشاء وحدة طبية بمقرها عمل بها أطباء ومختصون في العلاج النفسي. كما قامت الهيئة بدراسة حول الأوضاع الصحية بعد تشخيص حالات الأشخاص المشتكين من أمراض عضوية من خلال تحليل ملفات الضحايا أو ذوي الحقوق الذين صرحوا أنهم يعانون من أضرار صحية والبالغ عددهم 9992. مكنت هذه الدراسة من اعتماد التوصيات التالية:

-   تأمين التغطية الصحية الإجبارية الأساسية للضحايا وذوي حقوقهم؛

-   التحمل الطبي الفوري لفائدة 50 ضحية يعانون من مخلفات صحية خطيرة ومزمنة؛

-   إنشاء جهاز دائم لتوجيه ومساعدة ضحايا الانتهاكات وسوء المعاملة.

5- جبر الضرر الجماعي

انطلاقا مما وقفت عليه الهيئة من تضرر بعض الجماعات والمناطق، بشكل مباشر أو غير مباشر، من آثار العنف السياسي والانتهاكات التي حدثت خلالها، أولت الهيئة اهتماما خاصا لجبر الضرر الجماعي من خلال:

-   تنظيم والمساهمة في ندوات بمختلف المدن والمناطق [ فكيك، الحسيمة، الراشيدية، خنيفرة، مراكش......]؛

-   تنظيم منتدى وطني حول جبر الضرر بمشاركة 200 جمعية وخمسين خبيرا وطنيا ودوليا؛

-   عقد لقاءات تشاورية مع السلطات العمومية وفاعلين في المجتمع المدني.

اقترحت الهيئة، في هذا المجال، تبني ودعم مشاريع برامج للتنمية السوسيو-اقتصادية أو الثقافية لفائدة مجموعة من المدن [الدارالبيضاء]، والجماعات [ مع إيلاء عناية خاصة للنساء] والمناطق[ الريف، منطقة فكيك، تازمامارت، أكدز-زكورة والأطلس المتوسط إلخ....]

وتوصي الهيئة، بشكل خاص، بتحويل مراكز الاعتقال غير القانونية السابقة[ تازمامارت، أكدز، درب مولاي الشريف بالدارالبيضاء....]. وقد تم بدء مباشرة إجراءات من أجل ذلك، حيث تم إخلاء الثكنة العسكرية الموجودة قرب تازمامارت من قبل القوات المسلحة، كما أن عملية إخلاء سكان العمارة التي يتواجد بطابقها السفلي مركز الاعتقال السابق بدرب مولاي الشريف وإعادة إسكانهم لا زالت جارية.

طباعة ارسل الصفحة أعلى الصفحة
مفكرة

" لا ينحصر الأمر في تقاسم معرفة ما حدث في الماضي وإعادة تملكه، بل يتعداه، عبر الجدل البنّاء، إلى التحفيز حاضرا، على إبداع معايير وقواعد عيش مشترك، يسهم الجميع من خلالها في بناء المستقبل..."
إدريس بنزكري

المجلس الاستشاري لحقوق الانسان ساحة الشهداء ، ص ب 1341
الهاتف : + 212 37 72 22 07
الفاكس: +212 37 72 68 56
البريد الالكتروني : ccdh@ccdh.org.ma