Royaume du Maroc - Instance Equité et Réconciliation

التحالف العالمي للمشاركة المواطنة" : عمل هيئة الإنصاف والمصالحة "مبادرة ثورية "

بريتوريا12-1-2006 وصف "التحالف العالمي للمشاركة المواطنة " عمل هيئة الإنصاف والمصالحة وكذا قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس بنشر تقريرها النهائي ب" المبادرة الثورية". وأوضح السيد كرسنتوس أيانغفاك (الكاميرون) مسؤول هيئة "سيفيل سوسايتي ووتش أنترناشنل" إحدى فروع التحالف ان "مبادرة إحداث هذه الهيئة ونشر تقريرها النهائي تكتسي طابعا ثوريا إذا ما تم الاخذ بعين الاعتبار خروقات حقوق الإنسان التي مازالت مستمرة" بافريقيا وعبر العالم . ويعتبر" التحالف العالمي للمشاركة المواطنة " الذي أنشئ سنة1993 بالولايات المتحدة قبل انتقال مقره إلى جنوب افريقيا ، شبكة دولية للمنظمات غير الحكومية المنتمية ل150 بلدا. ويتحدد هدفه الرئيسي في "تعزيز عمل المواطنة والمجتمع المدني في العالم" . وأبرز أيانغفاك أهمية جلسات الاستماع العمومية لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في الماضي التي شهدها المغرب في الفترة مابين1956 و1999 بالإضافة إلى مسلسل تعويض الضحايا أو ذوي حقوقهم. واعتبر التحالف ان نجاح هذا النوع من لجن الحقيقة يتم من خلال " ثقافة الصفح الممزوجة بالصراحة والشفافية أكثر من تقديم التعويضات رغم ان هذين العنصرين متكاملين". وبعد أن ذكر بأهمية متابعة التوصيات الهامة الصادرة عن هيئة الإنصاف والمصالحة أشاد بالالتزام القوي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ل"طي صفحة الماضي". وشدد أيانغفاك على " ان مسألة معرفة إلى أي مدى ستمكن هذه الهيئة وتقريرها النهائي من تعزيز ثقافة حقوق الإنسان التي يشهدها المغرب ، ستكون مرتبطة بمنهج التعامل مع التوصيات النهائية ". وأعرب عن الأمل في ان تشكل تجربة المغرب وتلك الخاصة بجنوب افريقيا مع لجنة الحقيقة والمصالحة " نموذجين" للدول الافريقية الأخرى. وقال انه " ينبغي ان تشكل تجربة جنوب افريقيا وكذا المغرب نموذجين للبلدان الأخرى بالقارة في سعيها لإرساء ديمقراطية حقيقية ترتكز على ثقافة حقوق الإنسان والمصالحة والعدالة ". وترمي هيئة " سيفيل سوسايتي ووتش أنترناشنل " إلى " تطوير قدرة الرد السريع والفعال في مواجهة الوضعيات التي تكون فيها الحقوق الأساسية للمجتمع المدني والحقوق المرتبطة بالمشاركة المواطنة (حرية التعبير والجمعيات والتنظيم) معرضة ل"التهديد" .

طباعة ارسل الصفحة أعلى الصفحة
مفكرة

" لا ينحصر الأمر في تقاسم معرفة ما حدث في الماضي وإعادة تملكه، بل يتعداه، عبر الجدل البنّاء، إلى التحفيز حاضرا، على إبداع معايير وقواعد عيش مشترك، يسهم الجميع من خلالها في بناء المستقبل..."
إدريس بنزكري

المجلس الاستشاري لحقوق الانسان ساحة الشهداء ، ص ب 1341
الهاتف : + 212 37 72 22 07
الفاكس: +212 37 72 68 56
البريد الالكتروني : ccdh@ccdh.org.ma